محاضرة عن الدورة التدريبية في تنمية المتاحف و المجتمع في اليابان


This post is also available in: الإنجليزية اليابانية

قدم رئيس معمل الآثار غير العضوية، الأستاذ إمام في يوم الأحد 21 فبراير من عام 2016 محاضرة يعرض فيها الخبرات التي شهدها خلال دورة تنمية المتاحف و المجتمع اللتي عُقدت من 28 سبتمبر و استمرت حتى 19 ديسمبر 2015 في المتحف القومي للأعراق في اليابان (ميمباكُ)حيث كان هو المشترك في الدورة من مركز ترميم المتحف المصري الكبير.

هيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا) و المتحف القومي للأعراق (مينباكُ) كانا سبّاقين في تقديم دورة تدريبية عن إدارة المتاحف بدأً من عام 1994 ، و منذ عام 2012 بعد كارثة زلزال وتسونامي توهوكو عام 2011 تم تعديل محتوى الدورة التدريبية ليشمل مواضيع متعلقة بالأمن و السلامة و أساليب منع الكوارث عند إدارة المتاحف و الآثار بها و أصبح إسم الدورة “علم المتاحف”

ثم في عام 2015 تغير اسم الدورة إلى ” تنمية المتاحف و المجتمع” و تطور محتواها ليشمل الدّور الذي تلعبه المتاحف في تطوير و تنمية المجتمع، وهدفت لتزويد المتدربين بالمهارات و المعرفة اللازمة لتحسين و تطوير المجتمع من خلال المتاحف.

حضر المحاضرة حوالي 10 من فريق عمل مركز الترميم، حيث بدأ الأستاذ إمام  بعرض مقدمة عن الدورة التدريبية و تاريخها، ثم تحدث عن محتوى الدورة باختصار، بعد ذلك أخذ في عرض المتاحف المختلفة التي زارها في معظم انحاء اليابان موضحاً أساليب العرض المتحفي المتنوعة من خلال الصور و الفيديو.

نالت المحاضرة إعجاب الحاضرين، خصوصاً ما تم عرضه عن معارض الكوارث، و المعارض التي تستفيد من التكنولوجيا المتقدمة.

This post is also available in: الإنجليزية اليابانية