دورة تدريبية لعلم البيئة بالمتاحف


This post is also available in: الإنجليزية اليابانية

أقامت هيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا)خلال الفترة من 6 إلى 13 يونيو 2012 دورة تدريبية خاصة بعلم البيئة في المتاحف،وذلك في مركز الترميم التابع للمتحف المصري الكبير

نظرا و لأنه من الضروري أن تكون هناك دراسات لمدى سرعة تغير المواد داخل المتاحف، و ما هي الاسباب التي أدت إلى هذه التغيرات، ليكون بإمكاننا وضع إطار عمل للصيانة الوقائية طبقا للمعايير البيئية للمتاحف ،فإن المتدربين الذين أشتركوا في هذا التدريب تعلموا أهمية كل العوامل البيئية المحيطة بنا، و تكنولوجيا التحكم البيئي، و تحليل البيانات الخاصة بالبيئة و التحكم في هذه العوامل البيئية، و طرق حل المشاكل، و كيفية الوقاية من العوامل المسببة للتلف و تحسين الظروف الموجودة و الإمكانيات و الأجهزة المستخدمة لإيجاد ظروف بيئية تتناسب مع الحفاظ على الموروثات الثقافية

وقد شارك في هذه الدورة التدريبية حوالي ثمانية عشر عضوا من مركز ترميم المتحف المصري الكبير ما بين مرممين و أثريين و علميين

وقد قام كل من البروفيسور “ياسونوري ماتسودا” ،خبير علوم الترميم و المستشار الفني للمشروع من الجانب الياباني “جايكا”، و السيد “فينود دانيال”، العضو المنتدب لشركة “إندهيرتج” للموروثات الثقافية و المدير السابق للترميم في المتحف الأسترالي، مع الدكتور “روبرت تشايلد”، الرئيس السابق للترميم في المتحف القومي بويلز، المملكة المتحدة، قاموا جميعا بالإسهام والمشاركة في هذه الدورة التدريبية كمدربين. و كلا منهم لديه خبرة طويلة في العمل بالمتاحف و معرفة و مهارات واسعة فيما يخص الصيانة الوقائية للأثار

و قد قام المدربون بالإشراف على المشتركين في هذه الدورة، و الذين قامواخلال سبعة ايام،هي مدة الدورة،  بتحصيل المعلومات الضرورية حول علم البيئة و استخدام هذه المعلومات في الجزء العملي من الدورة

وقد قام المدربون بتقسيم الدورة إلى جزءين،نظري وعملي، وقاموا المتدربون بإلقاء بعض المحاضرات التوضيحية و كانت هناك بعض المناقشات التي تمت بينهم و بين بعض مما مثل الجزء الأكبر من الدورة التدريبية. وقد ساهمت هذه الدورة بصورة كبيرة،ليس فقط في تحسين الظروف البيئية نفسها، بل أيضا في تقوية التعاون فيما بين المرممين و العلميين و الأثريين و حتى المهندسين العاملين في مركز ترميم المتحف الكبير

المحاضرات

الصيانة الوقائية في المتاحف

إدارة البيئة المتحفية وما يرتبط بها من علوم البيئة

تقدير و توقع المخاطر و إدارتها فيما يتعلق بالبيئة المتحفية و إدارة العوامل البيئية عن طريق نظام التكييف أتش فاك

التدريب

وسائل القياس

التحكم في الأتربة

عينات الهواء للغازات

الإشعاعات ( VIS/UV)

قياس الحرارة و الرطوبة عن طريق جهاز ترمومتر “أسمان”

وسائل تحليل القياسات الخاصة بالحرارة و الرطوبة

عن طريق القيام باستطلاع نظام التكييف أتش فاك ، و طرق تصريف الأتربة، و وحدات التحكم في الغرف و التحكم في الهواء داخلها

أخذ تدابير لمنع من الآفات والكوارث

تقدير المخاطر و إدارتها

تقديم إقتراحات لتحسين العوامل البيئية داخل مركز ترميم المتحف الكبير و خلق بيئة مناسبة في المتحف الجديد

المناقشات

تأثير الإشعاعات، الملوثات، الحشرات، و الكوارث المختلفة على الأثار ، و الخطوات الواجب اتخاذها للوقاية منها

تاثير درجات الحرارة و الرطوبة الغير صحيحة على الأثار و كيفية الوقاية

المشاكل التي يتعرض لها نظام التكييف “إتش فاك” داخل مركز ترميم المتحف الكبير، وكيفية تحسينه

المعايير البيئية لمركز ترميم المتحف الكبير

المحاضرات التوضيحية

نتائج العمل التمهيدي ، ومشروع أبحاث البيئة داخل مركز ترميم المتحف الكبير

الأنشطة و المشاكل التي تواجه نظام التكييف داخل مبنى مركز الترميم

الأنشطة و المشاكل التي تواجه “إدارة مكافحة الحشرات” داخل مبنى المركز

وقد شعر المتدربون باهمية هذه الدورة التدريبية لهم في العمل و كيف يمكنها أن تساعدهم في الحفاظ على الأثار القيمة التي يتعاملون معها في بيئة جيدة. و قد كان التعاون بين المتدربين أنفسهم مع بعض و تعاونهم مع المدربين ممتازا للغاية و كان هذا التعاون من اهم الأشياء التي ساهمت في نجاح هذه الدورة التدريبية

أحد اعضاء فريق “إأدارة مكافحة الحشرات” اثناء إلقائها محاضرة خاصة عن الحشرات داخل المتحف

البروفيسور ماتسودا أثناء عرضه لكيفية إستخدام أجهزة قياس الحرارة و الرطوبة”HOBO” و لجهاز قياس الغازات ” ”KITAGAWA،و شرائح قياس الأمونيا “”PH و جهاز التحكم في الاتربة

This post is also available in: الإنجليزية اليابانية