دعم تطوير قاعدة البيانات الأثرية


تأسيس وحدة قاعدة البيانات الأثريArcheological Database Department (ADD) كالتالى:
تزيد القطع الآثرية التى سيتم عرضها بالمتحف المصرى الكبير عن ١٠٠ ألف قطعة. لذا فقد تم تعيين فريق لإدخال البيانات الخاصة بتلك القطع فى أحدى الحجرات بالمتحف المصرى بالتحرير.
و قد تم إدخال البيانات الخاصة بـ٦٠ألف قطعة حتى الآن. كما أشرف خبراء قواعد البيانات اليابانيين على الناحية الفنية من حيث حماية و
تطوير برامج الكمبيوتر(Software) ، لكن نظراً لعدة أسباب من بينها عدم وضع قواعد موحدة تنظم
إدخال تلك البيانات تم اكتشاف بيانات خاطئة وأخرى متداخلة أو مكررة فى البيانات المدخلة. كما كان من بين أعضاء فريق عمل إدخال البيانات من لم يكن ملتزماً بآداب المهنة. لذا واجهتنا مشكلة استقالة الأعضاء الأساسين والذين لم يقصروا بعملهم. و بعد التشاور مع الجانب المصرى وبناءً على رغبتهم فى تكوين فريق لإنشاء قاعدة البيانات الأثرية تم الإتفاق على تعيين المستقالين كفريق عمل فى چايكا تحت اشراف الخبراء اليابانيين لتتكون بذلك وحدة قاعدة البيانات الأثرية (ADD: Archeological Database Department) والتى ستعمل على إعادة إنشاء قاعدة البيانات السابقة.
ويتمثل فريق العمل فى مجموعة من المصريين الذين تم اختيارهم بواسطة چايكا حيث يسعوا إلى اتباع النظم والإجراءات الأكثر ملائمة من أجل إعادة إنشاء قاعدة البيانات التى كان قد تم إنشائها من قبل بواسطة الوحدة الأثرية للمتحف المصرى. وبإنتهاء الدعم اليابانى سيتسلم المتحف المصرى الكبير “GEM” فريق عمل الـ ADDو النظم التى عملوا بها تحت الإشراف اليابانى لاستكمال العمل على قاعدة البيانات بأنفسهم.              

طبيعة العمل الحالى لفريق الـADD                

يتمثل عملهم فى التحقق والتأكد من البيانات الأثرية المدخلة بواسطة الوحدة الأثرية من قبل وذلك بفحص القطع الأثرية واحدة تلو الأخرى.
 حيث يذهبوا إلى جميع المواقع الأثرية من متاحف ومخازن لتحديد القطع الأثرية المسجلة على قاعدة البيانات الأثرية ومراجعة رقم تسجيلها
 وحجمها وقياسها وتصويرها أيضاً وفقاً للمعايير الموحدة ثم تغليفها ووضعها فى صناديق خشبية فى أحد جوانب المخزن استعداداً لنقلها إلى GEM.
وفيما يلى عرض لخطوات العمل داخل المخازن المختلفة  

الخطوة الأولى: الإعداد والتجهيز 

 

الخطوة الثانية : التعرف على الأثر

 

الخطوة الثالثة: مراجعة السجلات

 

الخطوة الأولى: الإعداد والتجهيز

 

الخطوة الخامسة: تصوير الأثر

الخطوة السادسة: نقل الأثر لتخزينه فى الصناديق الخشبية

الخطوة السابعة: مراجعة أوراق الجرد وطباعة الصور

إنجازات الـADD
يعمل الفريق على مراجعة الأثار فى جميع المواقع الأثرية منذ ديسمبر لعام ٢٠٠٨. ولقد أنهوا بالفعل عملهم فى أربعة مخازن حتى الآن وجارى العمل فى المخزن الخامس.
 بالإضافة إلى عملهم فهم أيضاً يراجعون خطط سير العمل فى المواقع، ويقرون قواعد للتحقق من البيانات فى المكتب بحيث يمكنهم إدارة العمل بشكلٍ أكثر فاعلية. إلى جانب مشاوراتهم مع المعنيين فى المتحف المصرى للعمل بمخازنه قريباً.

 

المخازن التى تم الإنتهاء من فحص ومراجعة آثارها

المكان

الفترة

عدد القطع التى تمت مراجعتها

تل بسطة

ديسمبر٢٠٠٨- فبراير٢٠٠٩

٨٤

حلوان

فبراير٢٠٠٩

١٣٧

المطرية

       مارس٢٠٠٩

٩٥٩

الجيزة

مايو – يونيو٢٠٠٩

٢٠٧٦

المخزن الجارى العمل به حالياً: سقارة (يوليو٢٠٠٩)

 

دراسات فى علم المصريات

كما قام فريق عمل الـADD بدراسة الملامح المميزة للقطع الأثرية من مختلف العصور المصرية القديمة وقدموا عروض تقديمية ليستفيد كل منهم من دراسة الآخر والتى بالطبع ستساعدهم فى الحصول على بيانات أكثر دقة عن القطع الثرية.

 

الموضوعات التى قدمت فى العروض التقديمية

١  وظائف اللوحات والآله أبيس

٢  توت عنخ آمون، زهرة اللوتس، الآله بس

٣  صلاية منشأة عزت

٤  مسند رأس توت عنخ آمون

٥  الباب الوهمى كاتيبى

٦  الأوانى الكانوبية

٧  الباب الوهمى لـ تب إم أنخ

٨ التمثال النصفى لتوت عنخ آمون

٩ مخنتى إن إرتى

١٠ مركب مكت رع النيلية

١١ لوحة مدچا شيست الحنائزية

١٢ لوحة حورس السحرية

١٣ صندوق شابتى الخاص بـ ديچد ماإت إو إس أنخ

١٤ النحت المصرى فى العصر المتأخر

١٥ الدولة الوسطى

١٦ الدولة الحديثة

١٧ الدولة القديمة